خريطة المجلة الخميس 22 يونيو 2017م

هل ترسل الكائنات الفضائية رسائل إلى الأرض؟  «^»  ماء دافئ تحت سطح قمر زحل.. واحتمال وجود حياة   «^»  10 نصائح للاعتناء بمنزلك ستقيك شرّ الأمراض  «^»  طرد الشيخوخة يبدو قريبامن خلال تجارب مثيرة لدواء جديد  «^»  ارتفاع مستوى الرصاص في الدم يؤثر على ذكاء الأطفال  «^»  محاكمة طه حسين  «^»  العوالم السوداء.. من القتلة المحترفين إلى الجهاديين.. كيف يتواصل الجميع؟!  «^»  في فقه الممانعة / زياد ماجد  «^»  معجمُ النّظام العالمي الجديد  «^»  يا صهاينة العرب: إليكم عنا! جديد الأبواب الثابتة
ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري)  «^»   دعاء و رجاء ... د. رجاء بنحيدا  «^»  إسـراء .. شعر: صبحي ياسين  «^»  في النقد الأدبي الحديث د.مرتضى بابكر الفاضلابي  «^»  اعشقي مقاوِماً .. بقلم فاطمة البشر  «^»  قـــــــف.. ق.ق.ج. بقلم: المصطفى حرموش  «^»  (((مُمَرَّدَةُ الْبُعْدَيْنِ))) شعر: عادل سلطاني  «^»  على دفّة الأحْلامِ.. شعر: ختام حمودة جديد مجلة نورالأدب

الأبواب الثابتة
شؤون عربية وعالمية
المسيحيون يحيون ذكرى الجمعة العظيمة في كنيسة القيامة بالقدس المحتلة وسط اجراءات امنية مشددة فرضتها شرطة العدو الصهيوني


القدس المحتلة ـ ا ف ب: قام آلاف الحجاج المسيحيين القادمين من مختلف انحاء العالم بالسير على درب الآلام في شوارع القدس القديمة لإحياء يوم الجمعة العظيمة قبل عيد الفصح.
وشارك الحجاج المنتمون الى الكنائس التي تتبع التقويم الشرقي كما الغربي، في مراحل درب الصليب التي تحيي ذكرى عذاب السيد المسيح وموته على الصليب بحسب المعتقد المسيحي، وساروا في مسيرة رافعين الصلبان ومرددين الصلوات.
ووصل آلاف المسيحيين الجمعة الى القدس القديمة، وسط اجراءات امنية مشددة فرضتها الشرطة الاسرائيلية التي وضعت الحواجز على طول طريق الآلام كما على الطرقات المؤدية الى مداخل كنيسة القيامة في القدس القديمة.
وقرعت أجراس كنيسة القيامة حزنا، وحمل مصلون من الروم الارثوذكس صلبانا كبيرة بينما وقفت نسوة يونانيات يلوحن لهم بأيديهن.
وقالت كريستينا (63 عاما) وهي تلوح لرجال الدين، 'اشعر بفرح كبير انا مغتبطة لانني في القدس، لكنني حزينة لانني لا استطيع دخول كنيسة القيامة'.
وتوزع المؤمنون على مجموعات وانطلقوا في المسيرة التقليدية متتبعين خطى السيد المسيح ومتوقفين عند محطات 'درب الآلام' الـ14ـفي شوارع القدس القديمة الضيقة.
وترأس بطريرك القدس للاتين فؤاد الطوال قداس الجمعة العظيمة الذي بدأ عند السابعة صباحا وانتهى عند العاشرة.
وانطلقت مسيرة الآلام من كنيسة الجلد وانتهت في كنيسة القيامة التي تحظى بمكانة خاصة في مدينة القدس القديمة، التي احتلتها اسرائيل في 1967 ثم ضمتها اليها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.
وقامت مجموعة من كنيسة 'مجد الامل الدولي' في كاليفورنيا بتمثيل وقائع صلب المسيح، على طول طريق الآلام، ومثل احد افرادها دور المسيح على الصليب وغطي باللون الاحمر والالوان المختلفة لتوحي بآثار التعذيب الذي تعرض له السيد المسيح.
واكتظ الناس امام باب القيامة، وفجأة سمعت هتافات 'بالروح بالدم نفديك يا فلسطين'. وقالت شاهدة عيان 'منعت الشرطة الاسرائيلية افراد الكشاف الفلسطيني والمصلين العرب من دخول كنيسة القيامة، فقاموا بالهتاف بالروح بالدم نفديك يا فلسطين'.
وقالت نور بشاي وهي مسيحية قبطية جاءت من القاهرة لوكالة 'فرانس برس' وكانت تجلس بالقرب من كنيسة القيامة 'المسيرات غير منظمة، لا تشعر انك في مكان فيه قداسة، لا يوجد هدوء للصلاة، الاصوات الناتجة عن الفوضى اعلى من تراتيل الصلوات، هناك تدافع وصراخ وشرطة اكثر من المصلين'.
وتابعت 'الدخول ممنوع للمصريين، والاولوية للاجانب، حتى عندما اردنا الدخول الى القبر ادخلوا الاجانب اولا وبعدها تم ادخال المصريين، وفي الطريق عاملنا الاسرائيليون بطريقة غير لائقة'.
وكانت مجموعة من الهنود المسيحيين تشارك في المسيرة وقال مارتن (25 عاما) لوكالة 'فرانس برس'، 'نحن مجموعة تتألف من 55 عاملا هنديا مسيحيا جئنا من تل ابيب منذ الصباح الباكر وسلكنا درب الصليب، احضرنا الصليب من كنيسة يافا ونشعر بالفرح لاننا صلينا في كنيسة القيامة'.
وقالت الالمانية اندريا شروتر وهي تحمل صليبا خشبيا صغيرا 'نحن مجموعة معلمين المان نعلم الدين المسيحي، هذه هي المرة الاولى التي احتفل فيها بالجمعة العظيمة هنا، لقد سرنا على خطى المسيح، كان الامر مؤثرا جدا ولكننا لا نستطيع الدخول الى كنيسة القيامة'.
وقال التاجر عدنان الدقاق الذي يبيع الهدايا التذكارية الى جانب كنيسة القيامة 'ان الاعياد هذا العام كبيسة (تزامن عيد الفصح في يوم واحد لدى الطوائف المسيحية الشرقية والغربية) كان من المفروض ان تكون المدينة مليئة بالحركة والحياة، لكن الشرطة تغلق البلد والفوضى تزداد كل سنة'.
وتابع 'الفوضى تأتي من الشرطة التي تضع المتاريس وتحضر السيارات الى قلب المدينة القديمة، لو يتركون الناس على سجيتهم لتمكن الجميع من الدخول'.
وقالت لودميلا ايفانوفيتش وهي روسية تغطي راسها بمنديل ابيض 'هذه هي المرة الثانية التي ازور فيها القدس، انا قدمت من سان بطرسبورغ، في المرة الماضية شعرت بالارتياح اكثر، الا انني مسرورة لانني في القدس وبالقرب من السيد المسيح'.
وصلى المسيحيون الذين استطاعوا الوصول الجمعة الى كنيسة القيامة بلغات مختلفة لاتينية ويونانية وعربية وانكليزية وعبقت كنيسة القيامة برائحة البخور واشعلت الشموع في زواياها المختلفة.
وفتح ممثلون لعائلتي نسيبة وجودة الفلسطينيتين المسلمتين اللتين تحتفظان بمفاتيح كنيسة القيامة منذ القرن الثالث عشر ابواب الكنيسة منذ الصباح الباكر امام الحجاج.

نشر بتاريخ 02-04-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 4.51/10 (5019 صوت)


 

أقسام مجلة نورالأدب


جديد مجلة نور الأدب

التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved