خريطة المجلة الأحد 19 نوفمبر 2017م

نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف  «^»  إليكَ أيها المسافر / جورج المتني  «^»  آخر جولة للطبيب الطيب في مدينته / غسان سعود  «^»  ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري) جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
العدد السادس من مجلة نور الأدب
الثقافة في سوق كاسد

الثقافة في سوق كاسد
أفضل مادة ثقافية تقدمها صحفنا ، تتمثل ويا سبحان الله بعرض كتاب من النوع التي يوجع الرأس ولا يقدم أي جديد !!.. وبالقصيدة التي يقدمها شاعر دخل عالم الشعر بالصدفة أو بالمعرفة والتي ليس لها أول ولا آخر .. والعروض التي يقدمها هذا أو ذاك عن نشاطات فنية تبدو مضحكة لفبركتها بشكل ما عرف مقدمها أولها من آخرها .. وبأخبار عن نشاطات قد تحدث وقد لا تحدث ، فهي تحتاج للرجم بالغيب !!.. والغريب أن من يكتب عن القصة لا علاقة له بالقصة ، ومن يكتب عن الشعر لا علاقة له بالشعر .. ودائما يختلط الحابل بالنابل فلا تعرف شعرا من نثر ولا يحزنون .. !!..
من المضحك أنني اشتركت مرة في مهرجان للقصة شارك فيه عدد كبير من القاصين ، وشارك فيع عدد من النقاد أو "النكاد"!! !!.. المهم أن الصحفي المكلف من الحبيبة تشرين جاء آخر الأمسية إيمانا منه أن الناس لا تقرأ وان ما يقدمه من مادة لن يطلع عليها أحد حتى محرر الصفحة الثقافية !!.. .. فعلا استغربت حين رأيته يلم أوراقا من هنا وهناك لتجهيز مادته ببلاهة غريبة!!.. وفي اليوم التالي قرأتُ في تشرين نقدا عن قصة لي بعنوان " القبو " وهي قصة حسب المتابع النشط علق عليها د. خليل موسى .. ودهشتُ فعلا فانا لم أقرأ قصة بعنوان " القبو " ولم يعلق عليها د. خليل موسى فمن أين نزل الوحي على المراسل أو المحرر الغريب فخرج بشيء لم يكن في الأمسية كلها ..هل افترض أو ضرب ب"المندل" أنني سأقرأ هذه القصة وأن د. خليل موسى سيعلق عليها .. كنتُ قرأت قصة " رجل بلا ملامح " وكان الثناء عليها كبيرا ومتميزا ، بينما عند مندوب تشرين اختلف الأمر وتبدل فأنا ألقيت قصة " القبو " وكانت " غير ناضجة !!.. فهل قام مراسل أو مندوب تشرين الألمعي بأمسية وحده وكان الناقد والحاكم والجمهور وخرج بما خرج به ؟؟..
وأعود إلى ثقافتنا في صحفنا .. فإذا كنا على هذا المستوى من الاستهتار واللامبالاة والتسرع والتخبط والجري حول قروش نأخذها على المادة فكيف سنصنع ثقافة تقف على قدميها ؟؟.. كيف نصل إلى سدة ثقافة تحمل نفسها؟؟..كيف نستطيع أن نخطط لشيء ثقافي لا نعرف مبتدأه من خبره ؟؟.. طبعا أعرف أنّ هذا الذي أتحدث عنه ضعيف الموهبة في القصة وغير القصة كما يتحدثون عنه في الأوساط الثقافية ..وانه يكتب القصة وكأنه يجلد نفسه .. لكن هل يبيح له هذا أن يستهتر بالمتابعة والمناقشة؟؟.. ألا يكون هذا أدعى لأن يبرز في المتابعة على اقل تقدير حتى يضع قدمه في المكان الصحيح ..ألا يعوض بذلك سوء إبداعه فيبرز وإن بنوع من أنواع المتابعة والمناقشة والسير وراء رصد النشاطات بشكل مقبول ؟؟.. لماذا نعمم الاستهتار في كل شيء ..لماذا لا نكون مقنعين جيدين في شيء ما ؟؟..
الثقافة لا تطلب أن يكون الجميع شعراء كبارا .. ولا تطلب من الجميع نقادا كبارا ولا روائيين أو قاصين كبارا .. فالثقافة تكامل ، وكل يكمل غيره ، ولا قصيدة كبيرة دون منظومة ثقافية كاملة ، كذلك القصة أو الرواية ..فلماذا يريد الجميع أن يكونوا روائيين أو شعراء .. لكل دوره، فدعوا لكل واحد دوره ولا تبالغوا بطلب ما يفوق القدرة البشرية على الإتيان به .. الثقافة دورة ودائرة تكمل بعضها بعضا .. فلنبدأ من هنا ..
تم إضافته يوم الثلاثاء 24/08/2010 م - الموافق 14-9-1431 هـ الساعة 7:27 مساءً
شوهد 1336 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 6.49/10 (1467 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved