خريطة المجلة الأحد 19 نوفمبر 2017م

نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف  «^»  إليكَ أيها المسافر / جورج المتني  «^»  آخر جولة للطبيب الطيب في مدينته / غسان سعود  «^»  ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري) جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
العدد السابع - خاص بتأبين الدكتور ناصر شافعي
ما الذي يقوله لنا الموت ؟؟/ بقلم ناهد شما

ما الذي يقوله لنا الموت ؟؟/ بقلم ناهد شما
ما الذي يقوله لنا الموت ؟؟/ بقلم ناهد شما
ما الذي يقوله لنا الموت ؟ ! موت الأحباب .. كأنه يصرخ في وجوهنا:
كلكم موتى مع وقف التنفيذ
كلنا على يقين أن رثاء الأحباء عملٌ لا يخلو من الأنانية , فنحن نرى موتنا الآتي في موتهم وتلمس أصابعنا الكأس التي لا يستطيع مخلوق التملص من احتساء مرارتها .. واليوم صدمني الخبر المفجع على حين غرّة، حين كنت أتابع أخبارك دكتور ناصر على أمل تماثلك للشفاء , لتعود إلينا وبيننا نحن الذين انتظرنا عودتك إلى نور الأدب لتعود بكل إشراقك وحيويتك، وكانت دعواتي لك أن يمن الله عليك بالشفاء .. وإذ بخبر الفقد انطلق دون مقدمات على شريط المنتدى وأصابني في القلب حينما قرأته مرات وأنا في حال من الجمود وكأن عقلي يرفض ما رأته عيناي.. إنه الموت المتربص بنا في كل لحظة وفي كل مكان , إنه الزائر المباغت الداخل دون استئذان ... هاجس مخيف – الموت –نذكره بخوف ووجل – فللموت رقعة جوفاء في القلب ...... هذا الموت رغم أنه حق علينا لكن الفراق صعب ..
يرتج اللحظ وتسقط الكلمات مبعثرة لهول الخطب ومرارة الفقد .. الموت الذي غيَّبَك عنَّا يا زميلنا وأخونا الدكتو ناصر شافعي .............
مشاعري الآن تتدفق بشكل فوضوي لأنني ما زلت مبعثرة !! كيف لا وأنت الإنسان الذي أحَبَك كل مَنْ عرفك .. لأنَّ ترتيب الدموع والمشاعر في هذه اللحظة نوع من التلفيق المحسوب على الكتابة ... الأيام تسرع ولكن الموت أسرع.. كنت أباً وأخاً ونعم الصديق لكل فرد في نور الأدب وكنت نعم القدوة علماً وأخلاقاً وكنت مثالاً في التواضع والود والتواصل الإنساني .. متعالياً على الصغائر, كالسماء دائم العطاء لا تتفرد بنوع من التميز بل كانت لك في كل مكان بصمات بين مشرط الطبيب ونصحه وريشة الرسام وقلم الأديب.. نحن لا نرثيك الآن يا دكتور نور الأدب لأنك دائماً بيننا وإنما نسطر لذكراك ولا أقول حفل تأبين وإنما حفل تكريم
لن نبكيك أخاً وصديقاً فارقنا لأنك باق بيننا وفينا ومن الذين ستبقى أسماؤهم محفورة في الوجدان لا يستطيع الزمان أن يمحوها ولا عالم النسيان أن يخيم عليهما ...
أحببناك وأحبك جميع من عرفك وجميع من قرأ لك أو سمع عنك , أسكنك الله فردوسه الأعلى وألهم عائلتك ومحبيك وجميع من تعلم على يديك الصبر والسلوان وجعل الله كل بصمة تركتها في خدمة الإنسانية يا طبيب الأطفال أحباب الله في ميزان حسناتك
اللهم إنه جاء ببابك فَجد عليه بعفوك وإكرامك وجود إحسانك
اللهم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمه رحمة تطمئن بها نفسه وتقر به عينه
إنا لله وإن إليه راجعون
تم إضافته يوم الثلاثاء 19/10/2010 م - الموافق 11-11-1431 هـ الساعة 6:58 صباحاً
شوهد 1425 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 5.03/10 (1046 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved