خريطة المجلة الجمعة 21 يوليو 2017م

نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف  «^»  إليكَ أيها المسافر / جورج المتني  «^»  آخر جولة للطبيب الطيب في مدينته / غسان سعود  «^»  ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري) جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
العدد الثامن من \" نور الأدب
الأساطير الشعبية / بقلم : هدى الخطيب

الأساطير الشعبية / بقلم : هدى الخطيب
الأساطير الشعبية / بقلم : هدى الخطيب
الأساطير الشعبية التي كنّا نناضل صغاراً لنستمع إليها أو عن كلّ ما يتعلق بها ، بعيداً عن رقابة الأهل، عالم ساحر خرافي كان يبهرنا في النهار ويفزعنا في الليل.
عالم الجن و العفاريت، مارد النار و الكنز المرصود والبيوت التي يسكنها الجن ويقيمون فيها الحفلات والإنسي الذي يتزوج جنية شعرها طويل جداً و يسكن معها تحت الأرض وغير ذلك..
عندما كبرنا انقلبنا عليها و بتنا نعزو أسبابها إلى الجهل و التخلف و الأميّة المتغلغلة في مجتمعاتنا!.
حين هاجرت إلى كندا كنت متأكدة أنني لن أسمع بمارد النار في موطن الثلج وأنّ المجتمعات الغربية مجتمعات واقعية متحضرة خالية من الأمّية و لا تحيك الأساطير ولن يقول لي أحد: (انكسر الشر ... و دلق القهوة خير)
حتّى انخرطت في المجتمع الكندي. .
انتبهي لا تمري أسفل السلم هذا يجلب النحس!.
أعجبتني مرآة تناولتها من على الرف تشابكت قطع البلاستيك المعلّقة في أطرافها، وقعت المرآة وانكسرت، مسكينة! بائسة ! أنا حزينٌ من أجلك! هكذا سمعت ..
ماذا؟ أنا بخير، أردت أن أدفع ثمن ما أتلفت، لا . . يكفيكِ ما نلتِ كسر المرآة سوء حظ لمدّة سبع سنوات ! لكنها كانت ثلاث، 21 سنة؟! ابتسمتُ و خرجت محاطة بنظرات الشفقة.
دخل فصل الشتاء واحتلّ الثلج كل المساحات، استفاقت أشباح الثلج وبدأت تمارس نشاطها، والقصص كثيرة، مثيرة و مفزعة!، و أشباح الثلج مخلوقات ثلجية طريفة أحياناً و قاتلة و عدوانية في أحيان أخرى، عدواني إلى حد أنه طرد صديقتي المتعلمة و التي تزاول تعليم النشء، من بيتها الكبير الجميل الذي ورثته عن والدها لتسكن شقّة صغيرة! وعرضت البيت للبيع طويلاً و بأقل من ثمنه و لكن! . . إلى أن اشتراه مهاجر أتى من بلاد دافئة وسكنه مع عائلته.
حين قابلت الرجل صدفة في إحدى العيادات سألته عن حاله مع شبح الثلج؟
ضحك وقال:( يبدو أنه قد حزم حقائبه هو أيضاً و ذهب وراءها إلى شقتها!).
تم إضافته يوم الإثنين 22/11/2010 م - الموافق 16-12-1431 هـ الساعة 3:41 مساءً
شوهد 3727 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 6.72/10 (2716 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved