خريطة المجلة الأربعاء 20 يونيو 2018م

استيقظي أيتها الغيلان - د. بشرى كمال  «^»  فجر المنى - غازي اسماعيل المهر  «^»  ترجيعة اليعربي..... حسين عبروس  «^»   قدس الأجدادِ توْأَمَ شعبي - جريس ديبات  «^»  صَراحَتاً ! - د. بلال عبد الهادي  «^»  نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
الشاعر الكبير طلعت سقيرق - عدد خاص - بكل الحب على أمل الشفاء التام
لا عيد في نور الأدب وطلعت نائم والوطن مثخن الجراح

لا عيد في نور الأدب وطلعت نائم والوطن مثخن الجراح
لا عيد في نور الأدب وطلعت نائم والوطن مثخن الجراح
تقبّل الله منكم الصيام والقيام والطاعة
كنت أتمنى أن نهنئكم بالعيد كما جرت العادة معاً شاعرنا الكبير الغالي الأستاذ طلعت سقيرق وأنا، لكنّ الغالي لم يستيقظ بعد حتى يشرق نور العيد
كنت أتمنى أن أهنئكم بالعيد لكنّ العيد في نور الأدب عنا ما زال بعيدا
عيد نور الأدب مؤجل وعماده في غرفة الإنعاش نائم
أيكون عيد في نور الأدب وطلعت لم يزل نائماً والقلب يقطر ألماً وخوفاً على سلامة الغالي؟؟!
أنّ يكون عيد ووطننا العربي مثخن الجراح؟!
أيكون عيد وغزة تجددت جراحها؟!
وكيف لا نخجل من العيد والصومال جائع؟!
أين منّا العيد والدموع على صفحات الخدود سائلة وفي القلوب جراح دامية؟!
وكما قال الشعر الراحل نور الدين الخطيب في مطلع قصيده:
" علام أتيت يا عيد فتبكينا ؟! "
صباح عيدنا الخاص في نور الأدب يشرق حين يصحو الغالي وينهض شاعرنا من فراش المرض، فينقشع الغمام القاتم المخيف ليكون عيد وعيد... وعيد
عيد حين تحقن الدماء في وطننا العربي وتندمل الجراح ويشبع الجياع
سيكون عيد وأغلى عيد حين نعود نحن أبناء فلسطين إلى ديارنا ونستعيد منازلنا التي صدئت مفاتيح أبوابها من طول الشتات والتشرد
سيكون عيد ننتظر إطلالة فجره والأمل بالله سبحانه كبير، عيد نتوسل إلى الله سبحانه ألا يكون عنا بعيد
حين يصحو الغالي ويعود لنا سالماً ونطمئن على سلامته سيشرق في نور الأدب فجر عيده
نرجوك يا رحمن يا رحيم أن تشرق علينا فجر العيد بسلامة الغالي ولا تحرمنا يا رب من إشراقة طلعت وإطلالته وعذوبة شعره وفكره
أترككم مع مختارات للمناسبة من شعر طلعت سقيرق وندعو الله وإياكم أن يعيد لنا شاعرنا الغالي ويلبسه ثوب الصحة والعافية ولا يحرمنا منه ومن وجوده بيننا نور للأدب ونور للشعر والفكر والنقد والقصّ، نور مثقف حر شريف في صدقه ووطنيته من شموخ الكرمل ومن صلابة صخوره وفي إنسانيته ونقاء سريرته وعنفوانه من ينابيع جباله
ابن بار من أبناء حيفا وعملاق من أبناء فلسطين وأمتنا العربية نحن بأمس الحاجة له ولإبداعه وفكره
يا رب لا تحرمنا من شاعرنا وأديبنا ومفكرنا الغالي طلعت سقيرق وأعده إلينا بكامل صحته ليكون لنا في سلامته عيد سعيد
وتقبل الله منا ومنكم الطاعات
هدى الخطيب
تم إضافته يوم الثلاثاء 30/08/2011 م - الموافق 1-10-1432 هـ الساعة 2:49 صباحاً
شوهد 1711 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 2.81/10 (1739 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[بوران شما] [ 31/08/2011 الساعة 4:33 مساءً]
شفاك الله وعافاك يارجلاً ولا كل الرجال , أنت تستحق الحياة لأن الحياة تليق بك , أرجوك افتح عينيك وعد لنا فكل محبيك ينتظرونك فأنت غالي على الجميع .

ISRAEL [ريتاج القدس المحتله] [ 30/09/2011 الساعة 11:55 صباحاً]
اللهم اشفيه قانت الشافي لا شفاء الاشفاك شفاء لايغادر سقما والله اني بكيت عدما قرات هذه الكلمات الطيبه اتمنى الصخه والعافيه الا الجميع

أقسام مجلة نورالأدب


رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall

الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved