خريطة المجلة الثلاثاء 19 سبتمبر 2017م

نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف  «^»  إليكَ أيها المسافر / جورج المتني  «^»  آخر جولة للطبيب الطيب في مدينته / غسان سعود  «^»  ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري) جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
طلعت سقيرق شاعرنا الكبير في القلوب
وداعاً.يا.صديقي / أحمد صوان

وداعاً.يا.صديقي / أحمد صوان
وداعاً.يا.صديقي / أحمد صوان
لقد افتقدناك.. فأنت الأخ والصديق والزميل، أنت من كان شريكاً لي في المكتب،وقادراً على الإحاطة بكل شؤون العمل والحياة، واستيعاب الآخرين واستقطابهم بابتسامتك وشفافية روحك، وطهرك الإنساني.

أنت يا من أجد نفسي في عزلة دون وجودك معي، نتسامر، نتناقش ، نتحدث، نضحك، نبث همومنا، ونبحث عن حلول ولو آنية لكل ما يدور من حولنا، من أزمات ومشكلات، ومنغصات، كنت وحدك من يتجاوز ذلك، ولا يعيرها أدنى اهتمام أو تفكير، لكن في قرارة نفسي، كنت أعلم أنك تدفن كل ذلك في داخلك، إلى أن حدث الانفجار، وكان رحيلك، خسارة لنا، كما هي خسارة لأهلك وذويك ولأولادك ولعائلتك ولأشقائك،وقبلهم كلهم، الأم الرؤوم، حين كنت تخصص أسبوعياً يومين لزيارتها وكأن ذلك هو جزء من حياتك، لا يمكن أبداً القفز فوق برنامج كهذا. كنت خسارة للجميع لأصدقائك وكل أولئك الذين يطلبون مشورتك في قصيدة أو قصة، أو نص أدبي، أو نقد لمجموعة أو ديوان أو حتى لشاعر أو فنان، لمبدع ، أو لا مبدع. كنت خسارة للأدب بكل فنونه وأنواعه، كما للإعلام والصحافة، ولاسيما على المستوى الوطني الفلسطيني. ‏
لا أعرف مجلة صوت فلسطين وعلى امتداد ثلاثين عاماً دونك، و دون الصديقين العزيزين أطال الله في عمرهما محمد مباركة و صبري عيسى، أما وقد رحلت بجسدك، ستظل معنا في روحك، وفي طرائفك ، وفي نوادرك، وفي كل حكاياتك عن الوطن والزمن والدهر والبشر، عن الإبداع والإعلام، والعلاقات الإنسانية والتي كنت تجد فيها ملاذك، كما نجد فيك المحبة والود والوفاء والصفاء والطهر. ‏
لن أقول وداعاً، فالوادع هو الأصعب بين المحبين ،لكن لا مفر من ذلك، لأن «الموت» وأنت الأعرف، هو حقيقة مطلقة، كنقيض للوجود والحيوية والفعالية. هو الذي يظهر أن وجودنا مرهون بما نعمل ونقدم، و نساهم في حياة مرئية، محسوسة وملموسة، ليكون لهذا الوجود أثر أو آثار، أو توضعات أو معالم وملامح تعطي بدورها للحياة معانيها وأبعادها. ‏
وبصدق أقول لك: إنك كنت كذلك وبشهادات الجميع، البعيد والقريب.. الصديق والخصم.. المحب والكاره.. الودود والعابس.. ‏
هي حياة نمضي في مسالكها من أجل أن تقطع بنا السبل، ونحن نودع بعضنا بعضاً، نسأل، ونتساءل، نحكي ونسمع، نفرح ونحزن، نبكي ونضحك، نقرأ ونكتب ونعيش، ولا يحدونا في ذلك سوى الأمل، وبعض التفاؤل في سعادة وسرور، في حالات متقطعة، وفي مراحل متعرجة، وفي تضاريس صعبة، وفي ظروف حتى ولو كانت مميتة، ونحن أحياء. ‏
صديقي طلعت.. لقد أجهشت بالبكاء حين رمقت عيناي الآن مكتبك بقربي وأنت غير منكب على قراءة أو كتابة، وغير ملتفت إلي في حديث عن أمر أو قضية، لكنك لن تفارق مخيلتي، وها أنا مضطر لأقول لك: وداعاً، أطلقها من نفس حزينة، ومن قلب موجوع، وها أنا أيضاً أذكر لك أن صورتك الضاحكة جداً في يوم رحيلك قد ملأت كل الصحف التي كنت تقرأ، وتكتب فيها، وهاهي تبادلك الوفاء وترد لك الجميل مذكرة بسيرتك، ومشيرة إلى المشهد الثقافي و الأدبي الذي صنعته وساهمت بإبداعاتك وأناشيدك وأغانيك.. في تكوينه، وأنت القائل: ‏

لن يتغير شيء بعدك ‏
تبقى وحدك ‏
ترحل وحدك ‏
تمشي كل دروبك وحدك ‏
إن لم تترك بصمة عشق ‏
إن لم تملأ عمرك شهداً ‏
لن يتغير شيء بعدك ‏
تبقى وحدك.


أحمد صوان / صحيفة تشرين
تم إضافته يوم الأربعاء 26/10/2011 م - الموافق 29-11-1432 هـ الساعة 3:17 مساءً
شوهد 1677 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 4.94/10 (1270 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved