خريطة المجلة الثلاثاء 22 أغسطس 2017م

نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف  «^»  إليكَ أيها المسافر / جورج المتني  «^»  آخر جولة للطبيب الطيب في مدينته / غسان سعود  «^»  ذكرى يوم الأرض الفلسطيني  «^»  مدينة الطبول.... قصة بقلم: محمد توفيق الصَوّاف  «^»  زفرة مؤمن في ذكرى خير الورى (عليه الصلاة والسلام): محمد الصالح شرفية (الجزائري) جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
حفل تأبين الأديب والشاعر الفلسطيني الكبير طلعت سقيرق
من.يملك.روحك.لا يرحل أبدا.../ بشرى شاكر

من.يملك.روحك.لا يرحل أبدا.../ بشرى شاكر
من.يملك.روحك.لا يرحل أبدا.../ بشرى شاكر
وأنا اكتب مثل الباقين عن أستاذنا القدير طلعت رحمة الله عليه، مازلت لم استفق من صفعة رحيله، ما زلت للآن اكتب عنه بقلم روحه تأبى أن تخط الأسطر، لأنها تريد أن تكتب له لا عنه، كل يوم يمر ازداد تشبثا بكونه حيا بيننا ولم يرحل...
لم يمهلنا مرضه ولا رحيله العاجل فرصة الاستعداد لغيابه، رغم انه كان وكأنه يستعد له منذ مدة، ما زلت اذكر آخر شخص كتب عنه بعد رحيله وهو الشاعر المرحوم يوسف الخطيب، اعتدت أن اقرأ من الغالي طلعت كلمات وفاء لزملاء رحلوا وأشخاص عرفهم فغابوا، ولكني رأيته آخر مرة وهو يكتب عن الخطيب ويطلب أن نسرع في كتاباتنا عنه، رأيته يكتب وكأنه يسابق الزمن أو كأنه يخط الطريق لمن سيأتي بعده لكي يفعل مثلما كان هو يفعل وكأنه كان يعلمنا معنى الوفاء لكي نتذكره بدورنا... ولكنه لم يكن يعلم انه ليس بحاجة لأن يعلمنا الوفاء له، لأنه ما من احد يمكن أن يعرفه ويتخلى عن ذكراه وإلا لماذا ما زلت أراه حيا؟؟؟

ما زلت اذكر أيضا أنه وقبل أيام من مرضه كان يوصيني ألا احزن لفقد والدتي ويقول لي إن الحزن على الغائب أمر طبيعي ولكن الحياة تستمر...
كل هذا أتذكره الآن وأحسه وكأنه كان يمهد لنا الطريق لغيابه المفاجئ...
ولكن هل رحل طلعت سقيرق؟؟
كل شيء يؤكد لي العكس...
كلماته التي لا تنسى ورسائله التي نمل من قراءتها وأشعاره التي يرددها بصوته...
والأهم...
ولاءه لقضيتنا كلنا نحن العرب...فلسطين...
فهل تموت فلسطين في قلوبنا؟؟
أبدا لن تموت...
ولذلك فطلعت سقيرق أيضا لن يموت...
ستظل بقلوبنا نتعلم من أشعارك وكلماتك، أن نحب بصدق وأن نكون أوفياء بحق...
سنتعلم منك دائما أن نكون عربا بقلب فلسطيني...
قد اكتفي بهذا الذي كتبت، لأنه مهما كتبت لن أوفي شاعرا قديرا مثل طلعت سقيرق حقه والأهم أني لن استطيع أن اصف إنسانا رائعا مثله...
فكم يمر بيننا من شخص يرتدي قناع الإنسان ولكن هل فعلا يملك قلب وروح إنسان؟؟؟

قبل أن اختم كلمتي، أود أن ابلغ أصدقاء وأحباء طلعت أننا قررنا بدار مديات التي يديرها الأستاذ سعدي الزيدي أن نصدر كتيبا صغيرا يجمع ما نشره شاعر القلوب طلعت سقيرق وما كتبناه عنه وسيكون الكتاب من تحريري أنا والأستاذ سعدي الزيدي وذلك في ذكرى أربعينية الشاعر والأخ والصديق طلعت سقيرق رحمه الله وادخله فسيح جنانه.

نحن نعلم أن النظرات تمر وتعبر والكلمات تسطر لتستقر...
لذلك سنرسخ حبنا لطلعت كلمات لن تموت...

إلى اللقاء أيها الشاعر والكاتب العربي الفلسطيني الأصيل...

بشرى شاكر / 12 ديسمبر 2011
تم إضافته يوم الثلاثاء 27/12/2011 م - الموافق 2-2-1433 هـ الساعة 2:40 صباحاً
شوهد 1904 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 7.24/10 (1544 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved