خريطة المجلة الأربعاء 22 فبراير 2017م

ومضات من أثر الذهول - شعر - بغداد سايح  «^»  إبداعية الإبداع - مقالة - يوسف البحراوي  «^»  تكنولوجيا اللاتواصل - مقالة - عبد الحكيم مومني  «^»  مسيرة الصبر! - شعر - علاء زايد فارس  «^»  الكفر الحلو - مقالة - لطيفة شلخون  «^»  أصوم فلا أصلي - مقالة - رشيد قدوري  «^»  ملهمة الشعوب - مقالة - المصطفى حرموش  «^»  نحن قوم لا نخجلْ - شعر - مالك صلالحة  «^»  مُتَطرِّفٌ - شعر - حسين الأٌقرع  «^»  سماحة الإسلام - شعر - غازي اسماعيل المهر جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
القدس في خطر
بين الجرأة وقلة الأدب / حسين الجسر

بين الجرأة وقلة الأدب / حسين الجسر
بين الجرأة وقلة الأدب / حسين الجسر

أنا من المؤمنين بالكتابة الجريئة بل أنا من عشّاقها ولا أرى في سواها سوى مهادنة أو تحايل يخفي شيئا من الخنوع أو المسايرة.

أكثر من ذلك ،أنا لست مع الكتابات الفاترة وأحبّ قول السيد المسيح:لا تكن فاترا فإنّي أتقيّأ من الفاترين.

لكنني أدعو كلّ الشبيبة التي تتعاطى الكتابة وهم متحمّسون وصادقون وجريئون،أدعوهم إلى التوقف قليلا ليميّزوا بين الجرأة وقلة الحياء.والأمثلة كثيرة،فأن تكتب عن فساد سياسي ما أو عن كذبه شيء وأن تقول له :أنت"أبن كذا" شيء آخر.

اليوم نعيش زمنا جديدا في الصحافة والكتابة والتعبيرعن الرأي. أصبح التويتر والفايس بوك منصّات معتمدة ومؤثرة وفاعلة ،دخل إليها السياسيون والنجوم والكتاب والشبيبة من المجتمع المدني ،وها هوأوباما يعوّل على تويتر كأحد وسائل التفاعل مع ناخبيه للدورة القادمة،وتويتر هو المميّز بين سائر المنصات في دعوته الى اعتماد القول العربي المأثور :خير الكلام ما قلّ ودلّ.

هذه المنصّات ساحرة حقا لكنّها خطرة.فالكتابة فيها سهلة ومجانية وتلقائية،وبالتالي تمتلئ بالكلمات الساقطة أو الإهانات والتي يطلقها المتحمّسون أو الغاضبون بلحظة انفعال ويطلقها أيضا من يريد أن يلفت الأنظار اليه وهذا الأخير يذكرني بالقصة المأثورة لرجل فاشل يريد أن يغدو مشهورا بأي ثمن ،فما كان منه إلا أن ذهب وقضى حاجته في صحن الجامع،فقُبض عليه وكتبت الجريدة في الصباح: مجنون قضى حاجته في الجامع.

نحن أصحاب اللغة العربية نملك كنزا كبيرا فاللغة العربية مليئة بالاستعارات والتكنيات والإستعارات والتضمين ما يخوّل أي كاتب يجيد لغته أن يعبّر كيفما يشاء عن غضبه أو استيائه وبالقساوة التي يريدها من غير أن يحيد عن أدب التخاطب وينزلق إلى عوام الكلمات والمسبّات.والبلاغة والإيجاز من المقامات التي طالما تغنى العرب بها في لغتهم."وإنّ من البلاغة لسحرا"،ومن المهم الانتباه الى أن أي بلاغة في القول تغدو فقاعة صوتية أذا خلت من المضمون المستند إلى حقائق وبراهين ونحن في لبنان وبالرغم من مناخات الحرية لم نحترف الصحافة الاستقصائية بعد لأننا لم نبلغ مستوى الشفافية في مؤسساتنا لكن لا يجب أن نترك هذا الواقع يحبطنا بل على الصحافيين السعي الحثيث في استقصاآتهم ليكون للكلمة وزن وللنقد فحوى لأنه بغير ذلك نغدو في ساحة من الشتامين نكيل أكثر تهمنا من غير مسؤولية ،وتذهب صرخاتنا في الهواء.

أما عن المقامات فأنا لست مع المبالغين في المحافظة عليها ولست أيضا مع الذين يتبذّلون في تسفيهها تقليدا لنمط غربي ما،أو تشاوفا بجرأة هي في الحقيقة سبّة وليس جراءة.وكلّ مجاراة لأنماط غربية من غير انتقاء ودون اعتبار لخصوصية البيئة يحمل الكثير من السعدنة.

من حقّ الشبيبة انتقاد المسؤول في أي منصب كان وفي أي هالة كان.زمن الهالات والتابوات انتهى وكلنا أولاد آدم وحواء،وكلنا بلا استثناء لنا الحق بانتقاد المسؤول مهما بلغت رتبته أكان زمنيا أو دينيا،لكننا لسنا أحرارا بسبّ الناس وكيل الكلمات البذيئة بحقهم،وهذا هو الفارق بين الجرأة وقلّة الأدب بل هو الفارق بين الانسان الحضاري وانسان الغابة ،ففي الحضارة نتلاسن بأدب وفي الغابة نتبادل النهيق والزعيق والمسبّات.

وقمّة الابداع في الكتابة هي حين أعرّي مسؤولا بكل جرأة من غير أن أخرج عن أدب الكلام،ذلك الأدب الذي يميّزنا عن سائر الكائنات،

ويا ليت السياسيين في لبنان اليوم يتأدّبون قليلا فهم أولأ وأخيرا قدوة للكثيرين،والناس على دين ملوكها.
تم إضافته يوم الجمعة 05/10/2012 م - الموافق 20-11-1433 هـ الساعة 6:06 مساءً
شوهد 2446 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 9.01/10 (2259 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved