خريطة المجلة الثلاثاء 17 يناير 2017م

ومضات من أثر الذهول - شعر - بغداد سايح  «^»  إبداعية الإبداع - مقالة - يوسف البحراوي  «^»  تكنولوجيا اللاتواصل - مقالة - عبد الحكيم مومني  «^»  مسيرة الصبر! - شعر - علاء زايد فارس  «^»  الكفر الحلو - مقالة - لطيفة شلخون  «^»  أصوم فلا أصلي - مقالة - رشيد قدوري  «^»  ملهمة الشعوب - مقالة - المصطفى حرموش  «^»  نحن قوم لا نخجلْ - شعر - مالك صلالحة  «^»  مُتَطرِّفٌ - شعر - حسين الأٌقرع  «^»  سماحة الإسلام - شعر - غازي اسماعيل المهر جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
الأديب خيري حمدان
نكبة فلسطينية بطعم الخيانة / خيري حمدان

نكبة فلسطينية بطعم الخيانة / خيري حمدان
نكبة فلسطينية بطعم الخيانة / خيري حمدان
مضى على نكبة فلسطين والأمة العربية 65 عامًا كاملة، وها نحن نكتب كعادتنا كلّ حَول لنوثّق أكبر عملية سلب عرفها التاريخ، لكن الكتابة هي التي تعبت منّا لأنّها تتطلّب القيام بدور أكثر فعالية لتحقيق الحلم الفلسطيني غير الواضح حقيقة لإستعادة مقدّراتنا وأملاكنا. للنكبة أبعاد كثيرة، أهّمها بقاؤنا خارج حدود التاريخ والحضارة، وإذا كان الواقع العربي غير قادر على إستيعاب ما حدث والوقوع في حمّى الدهشة، إلا أنّ الوقت قد حان منذ عقود طويلة لتجاوز هذه المشاعر والقفز فوق الجرح والهزيمة والإرتقاء نحو آفاق الحرية والتحرر من الضعف والخضوع والإستمرار بالشكوى من الظلم في حمى الظالم والمحتل.
تبدو الكتابة والاحتفالات عبثية إذا لم نجد بدائل وقرائن للهزيمة ذات الوقت، وأهمّها الوحدة الوطنية المغيّبة في الوطن والمنفى على حدّ سواء. مؤخرًا قاطع ما يزيد على نصف الجالية الفلسطينية في صوفيا جنازة دكتور فلسطيني لأسباب سياسية، وعلى رأسهم رئيس الجالية وهذا أمرٌ محزن للغاية، من جهة أخرى لم ينتبه معظم الذين قدّمت لهم التهنئة متسائلين عن ذلك بتاريخ 30 آذار (يوم الأرض)، حيث بات هذا الحدث منسيًا ولم تُصدر أيّة جهة فلسطينية بيانًا ولو من باب رفع العتب بمناسبة يوم الأرض.
ما نزال نعيش أسباب النكبة وليس نتائجها، ولا يمكن تجاوز هذه المحنة إذا لم ندرك الأسباب التي أدّت للنكبة والمسارعة بتجاوزها والتغلّب عليها. السنوات تتوالى ولا توجد قوى وطنية قادرة على تعديل هذه المعادلة وإشعار الآخر سواءً كان المعني إسرائيل أو الولايات المتّحدة الأمريكية والقوى التي تصبّ في مصالح الكيان الإسرائيلي، إشعاره بأنّ هناك شعبًا لن يتنازل عن حقوقه، ويمكنه اللجوء للكثير من الوسائل السلمية وغيرها لاستعادة هذا الحقّ، وحين تدرك هذه القوى بأنّه لا يمكن تجاهل هذا الشعب، عندها ستتغيّر المعادلة وسيرضخ هذا العالم ليعترف بحق الشعب الفلسطيني بالوجود والبقاء.
أدرك بأنّ القضية الفلسطينية محورية وعربية وليست شأنًا فلسطينيًا فقط، وحين تتمكن حكومات الدول العربية تجاوز مشاعر الهزيمة والإندحار والخيانة المتمثلة بالكثير من الممارسات عندها يمكن التفكير بنقلة نوعية لتحرير هذا الوطن وإعادة الكرامة للشعوب الفلسطينية والعربية. أمّا الوحدة الوطنية الفلسطينية فهي مقدّمة لوحدة الفكر والأهداف لدول عالمنا العربي المعذّب، والتي يجب أن تحتلّ مقدّمة الأولويات والإستراتجيات المعلنة وغير المعلنة على حدّ سواء.
تم إضافته يوم الثلاثاء 14/05/2013 م - الموافق 4-7-1434 هـ الساعة 8:05 مساءً
شوهد 2131 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 4.74/10 (1799 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


التقويــم

رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall


الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved