خريطة المجلة الثلاثاء 24 إبريل 2018م

استيقظي أيتها الغيلان - د. بشرى كمال  «^»  فجر المنى - غازي اسماعيل المهر  «^»  ترجيعة اليعربي..... حسين عبروس  «^»   قدس الأجدادِ توْأَمَ شعبي - جريس ديبات  «^»  صَراحَتاً ! - د. بلال عبد الهادي  «^»  نعي الرئيس نجيب ميقاتي   «^»  رحيل رجل عروبة متنور / الإعلامية بولا يعقوبيان  «^»  برحيل المناضل الرافعي نجم عروبة ساطع يغيب / صلاح المختار  «^»  الأبطال لا يرحلون / عليا محفوظ  «^»  .رحيل الأيقونة / محسن يوسف جديد مجلة نورالأدب

مجلة نور الأدب
غزة والجرح العربي (عدد خاص )
(( موعد العمر ) الشاعرة أمل طنانة - لبنان

(( موعد العمر ) الشاعرة أمل طنانة - لبنان
(( موعد العمر ) الشاعرة أمل طنانة - لبنان

الشعر العمودي - القصيدة الأولى رقم 14

بسم الله الرّحمن الرّحيم..
أهدي قصيدتي إلى كلّ سيّدة فلسطينيّة تعيش في المنفى،
ومازالت تقبض في جيبها على مفتاح حلمها بالعودة إلى الوطن الأوّل…

لا ترقُبِ الوقتَ صبحٌ حانَ أوْ غسقُ
أمْ ألقمتْ حلمَنا للمُنتأى الطّرُقُ
عندي من الصّبرِ ألفٌ من جدائلِهِ
طالَتْ سنابلَ وعدٍ بالهوى يَثِقُ
كلّ العنادِ الّذي في الأرضِ طوعُ يدي
في إصبعي خاتمٌ، في مِسمعي حلقُ
كُرمى لِعينِكَ مرآتي قضتْ حسداً
شاختْ و ما مسّها كُحلٌ ولا عبقُ
والثّلجُ ألقى على أجفانِها نُدَفاً
لما اعتراها جوىً في نارِهِ شبقُ
…………………
أنثى، أنا امرأةٌ، والوجدُ يعرِفني
والثّغرُ بسمتُه بالوردِ تأتلقُ
والشّوقُ في جسدي أرجوحةٌ عبثتْ
تطفو وتغرقُ في الذّكرى فأختنقُ!
يا موعدَ العمرِِ مازالَ الهوى حُرَقاً
قلْ كيفَ أهرَمُ، والأشواقُ تحترقُ؟
مازلتَ ضوءاً تسامى فوقَ داليتي
بينَ العناقيدِ والأوراقِ يندلِقُ
مِنْ كلِّ بارقِ خفقٍ ترتمي صورٌ
في كفِّها الأرضُ بالعُشّاقِ تعتنقُ
وأنتَ بيني وبينَ الوصلِ أوردَةٌ
فرّتْ مِنَ الدَّمعِ فارتدَّتْ بِها الحَدَقُ!
….
مفتاحَ حُلمي، أقلَّ اللَّوْمَ عنْ وَجَعي
مرَّتْ دُهورٌ ولم يهدأْ بيَ الْقَلَقُ
ستّينَ عاماً، وفي جيبي تغوصُ يدي
تُزيّتُ العهدَ كي لايصدأَ الحنَقُ
أرقِّعُ الأملَ المنسوجَ من غضبي
وأسكُبُ الحبرَ كي لايظمأَ الورقُ
ذاكَ الوصالُ الّذي راودتُ معبدَهُ
قطَّعتُ قلبي لهُ، فانهلَّتِ المزقُ
وأورقَ العشْبُ من رَضْبِ الشّفاهِ مُنىً
تُدني منَ الضّوءِ ما يَسخو بهِ الغدَقُ
لتُنجِبَ الجيلَ بعدَ الجيلِ من رَحِمي
والوصلُ عرسٌ لدامي الوردِ مُمتشِقُ!
…………………………
سَلْ غُربةَ القلبِ هل يبقى الزّمانُ بِنا
أفقاً تبعثَرَ في أشتاتِهِ الشَّفَقُ؟
فيُُفصِحَ الفجرُ: إنّا راجعونَ غداً
يستلُّنا الجُنْحُ لِلعُليا، فَنَنْطلقُ!
مفتاحَ بيتي، سنأتي في رجالِ تُقىً
ماعاهدوا اللهَ إلاّ بالفِدى صدَقوا!
تم إضافته يوم الخميس 15/07/2010 م - الموافق 4-8-1431 هـ الساعة 3:27 صباحاً
شوهد 4749 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 7.52/10 (3837 صوت)


أقسام مجلة نورالأدب


رابط مجلة نور الأدب على الفيس بوك http://www.facebook.com/pages/%D9%85...194197?sk=wall

الشاعر والأديب الراحل نورالدين الخطيب الأب الروحي لنور الأدب

المسجد الأقصى بتاريخ 15/ 7 / 1891

جانب من مدينة حيفا - فلسطين

خارطة فلسطين الحبيبة



مكتبة الصور | الأبواب الثابتة | شعر | القصة القصيرة | مجلة نورالأدب | مرئيات | صوتيات | المنتديات | الرئيسية

دعم وتطوير : أبو نواف
تصميم شبكة الصقر

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.nooreladab.com - All rights reserved