أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات عُد سالماً .. دعاء للأخ غالب الغول    <->    أخوكم الغول مريض..    <->    الصلاة على سيدي رسول الله    <->    طرفة لغوية    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    أنتم وقهوتي    <->    سجل دخولك بأية كريمة    <->    الوداع الأخير للشاعر غالب أحمد الغول    <->    لوحة لم تكتمل...    <->    The Egyptian music    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها أخوكم الغول مريض..      الوداع الأخير للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > نـور الأدب > نبضات.دافئة.في.شارع.العمر > أقسام النبضات > نبضات دافئة في شارع العمر..
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 31 / 01 / 2008, 28 : 08 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,231 [+]
بمعدل : 2.54 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20400
نقاط التقييم: 101680
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
حين تمطر الدموع في شارع العمر / طلعت سقيرق - هدى الخطيب



هدى يا صديقتي
أرأيت إلى الفضاء المفتوح وهو يغتسل بذاكرة الدهشة فتطلع النجوم دفعة واحدة كي تراقص القلب على إيقاع موسيقى لا حدّ لها .. هكذا تجيء كلماتك لتمطرني بهذا الشعور الدافئ من الحب والفرح واشتعال الأزهار بلغة الوجد الجميل ..
هل كان علي أن ابدأ بالتحية والسلام والسؤال عن فضة الوقت؟؟.. ربما هي الفصول تداخلني فأشعر معها بتماوج الوقت على إيقاع وردة منك يمكنها أن تذهب بي حتى النسيان بأن ملامحي مطبوعة على وجهي أو أطراف أصابعك ..
هدى يا ابنة خالي
ما عدت على استعداد أن أرجع خطوة معك للوراء .. سأكون أنا بكل ما لديّ من براءة الأطفال وعبث الشعراء .. سأفتح كل الصنابير على أنغام يديك وأنسى انك بعيدة كل هذه المسافات ... سأحدثك ويدي في يدك ، ربما ونحن نمشي من جديد في تلك الشوارع القديمة التي تحمل رائحة كل خطوات الذين مشوا منذ قرون .. هل كانوا حقا على هذا القدر من الروعة حتى فتح العالم ذراعيه لهم ، فأعطوه من قلوبهم وأرواحهم وإيمانهم وعلمهم الكثير؟؟..
أأذكر يا هدى ..؟؟.. من الصعب أن ننسى أحيانا تلك الصور التي تنطبع في الذاكرة فتبقى مثل ملامحنا.. أتدرين أنني في تلك الأيام كنت فرحا وأنا امشي مع تلك الصبية الجميلة في طرقات مسكونة بالورد ؟؟.. كأنني كنت أريد من الناس أن ينظروا إليّّ وأنا أخطو على رصيف دهشتي بك وبكل تلك الأماكن الرائعة .. لحظة بلحظة اذكرها.. صدقيني يا هدى كان الأيام تدق الآن بابي فأفتح لأجدك قربي ، و معا نخطو على تلك الأرصفة المموسقة بعناقيد الزمن الجميل ..
رائع أن يكون الحب بهذا الحجم ، وأن يكون الدفء على هذا الشكل ، لأننا بالحب يا هدى نحمي أعمارنا من برد السنين .. وإذا كنت املك ناصية الحرف ، فمن حسن الطالع أن أبحر في بحث دائب عنك وأنت القريبة ، وأن أعيد رسم ملامحك في عينيّ مع أن صورتك مطبوعة في الذاكرة ..
في ذلك الحي ، أو ذلك السطر المفتوح على صوتي ، الشيخ محي الدين ، أو الصالحية ، كنت أخطو بشيء من قلق يساورني على الذين أحب .. أتدرين يا هدى أن أكثر ما كان يخيفني ويرعبني هو الموت .. لم يكن الخوف على نفسي ، بل على المحيطين بي .. وكان من أصعب الأشياء وأمرها أن يخرج إنسان ما من حياتنا ليضع ما تبقى على رف الوجود مجرد ذكرى أو نداء مشدود الوتر ..
حين رحل خالي نور ذهلت .. كانت أمي تدور مثل نافورة ماء مسكونة بالبكاء .. ما معنى أن تكون نافورة الماء مسكونة بالبكاء؟؟.. الانهيار الذي أصيبت به جعلني شخصين في شخص واحد .. أزداد خوفا من الموت ، وأبحث عن معنى الوجود والرحيل وكل تلك المفردات التي كانت اكبر مني .. هذا الموت المبكر كان نارا تشعل الشاعر وتلوكه ثم تلقيه على درج الأيام ممزقا لا يعي إلا أن الموت فاصلة قاسية .. ومات عمي .. وبعد سنوات مات أبي !!.. لأول مرة أقف أمام الجسد المسجى تاركا كل شيء وذاهلا عن كل شيء .. حاولت أن ابكي وما استطعت .. كان الجميع منخرطين في بكاء جماعي .. وكنت واجما لا اعرف إلا أنني أسير في الدرب المرسوم دون قدمين أو أي أفكار .. كان هناك شخص ما يطل من نافذة بعيدة وينظر إليّ .. كنت هذا الشخص الذي ينظر إلى ذلك الذي يمشي مدعيا التماسك .. لم أذرف دمعة واحدة ..
في البيت ، وبعد أن ذهب كل إلى حاله ، جلست وحيدا في الغرفة .. أطلَّ وجه أبي من كل شبابيك عمري وقلبي وروحي ونفسي .. و انداح شريط الأيام محموما يكر الصور بتتابع غريب .. وقتها بكيت وأخذت أرتعش من قمة رأسي حتى أخمص قدميّ .. كل الدموع التي خبأتها انفجرت مطرا مجنونا كاد يخنقني .. وانطلق من أعماق قلبي وروحي صوت يصرخ:لماذا يا أبي ؟؟.. لماذا كان عليك أن تتركني وأنا الذي كنت أراك فتضحك الدنيا في اشدّ الظروف صعوبة ؟؟.. ولم يجب أبي .. كنت الولد البكر .. وهذا يعني أن أكون بدل الأب.. أن أكون الرجل !!.. وآخ يا أبي من رجولة علينا أن نستحضرها والسكين في الخاصرة !!.. هذا الدور ما كان باستطاعتي أن ألعبه أو أدعيه ، لكنهم أصروا على أن أكون.. وكنت .. كل شيء عليّ أن أجد الجواب له ، وعلي أن أحل أصعب الأمور ، وأن أعطي رأيي في اعقد المسائل .. آه يا أبي كم كنت صبورا وحكيما .. لكن لماذا أفتح كل هذه الحقول المسكونة بالدمع ؟؟..
هدى يا ابنة خالي .. لا أعرف لماذا .. أتدرين بحاجة أنا إلى البكاء .. وبحاجة أنا إلى الضحك حتى الجنون .. صرتِ يا هدى ملامح عمري أو ربما ملامح وجهي ، ومن الصعب أن اترك هذه الملامح وإن للحظة واحدة .. أعيدي لي تلك اللحظة التي كانت لأعيد لك كل الأيام الماضية .. صعب يا هدى .. صعب .. قدرنا أن نسير معا هذا المشوار من العمر .. وقدرك أن تمنحي هذا الشاعر شيئا من صبرك حين تموج به الذكريات وتقذفه حتى قاع الرغبة بالبكاء .. أحيانا يا هدى أرتكب حماقتي محاولا استعادة الأيام حتى أرى كل من رحلوا .. فتسخر الأيام مني وتمد لسانها معلنة العصيان.. فالذي رحل من الأيام لا يعود.. والذين طوتهم القبور لا ينفضون التراب عن أجسادهم وينهضون ..
هل أنا حزين الآن .. ؟؟..
سأقول لك شيئا يا هدى .. مشكلة الشاعر أنك لا تعرفين متى ينفجر بالبكاء ومتى ينفجر بالضحك .. معادلة صعبة ، لكنها الحقيقة الوحيدة التي تنطبق على الشعراء ..
قرأت رسالتك فتعجبت .. بأي حروف تكتبين ؟؟.. وبأي روح ومشاعر ودفء ؟؟.. تملكين القدرة المذهلة على التعبير ، لكنك تحاولين الاختباء خلف هذا الحرف أو ذاك ، وكأن الحروف جدران تستطيع أن تفصل بينك وبين العالم .. لا يا هدى .. لا يا غاليتي .. حرام أن تكسري هذا السحر الحلال بقلة الكتابة ، أو بتركها بعيدة إلى هذا الحد أو ذاك ..
ابن عمتك
طلعت سقيرق
8/4/2006
-------- ------- ------ ------- ------
أيها الغالي الحبيب
كنت تبكي يا طلعت؟ بكيت .. أقسم أنّي رأيتك تبكي ...
بمشاعري و روحي و كلّ نفسي رأيتك تبكي.. بكيت و أبكيتني...
أبكيتني مطراً..
مسحتُ دموعك بكلّ لهفي عليك و ودّي و مسحتُ دموعي بباطن كفّي........
كم أصبحتَ قريباً حتّى لا أحتاج النظر كي أراك؟!
جميلٌ أنت .. جميلٌ بحزنك و دموعك كما أنت جميلٌ بطفولتك و شعرك و ابتساماتك..
جميلٌ في كلُ حالاتك
أي تصويرّ هذا لمعنى الحزن و مرارة الرحيل؟!!.......
هل كنت ترسم على قماش الحزن صورة نفسك أم صورتي؟!
كم أنت تشبهني .. كم أنا أشبهك ...
كم إنسانية الحزن تصهر الأنفس و الأرواح حتّى تذوب و تنعدم تفاصيل أنا و أنت و الآخر..
متى تمطر الدموع؟
اللحظة التي نرى فيها أغلى و أقرب الأحبة و رمز حياتنا و وجودنا جسدا مسجى
أنقوى على البكاء؟!
كيف و هو المحال؟! أيكون الجسد هو أو نحن ؟ جسدٌ فوق السرير مسجى و جسدٌ آخر ينظر إلى جسده!!
الدموع في مثل هذه الحال تعني أنّ فكرة رمز الحياة الذي تحول أمام ناظرنا إلى جسدٍ مسجى تقبلناها و صدقناها و رضينا بوجعها!!
نبكي فقط حين نصدق و نستطيع أن ننفصل عن الأنا الحبيب المسجى..
يكون حين انفصل الجسد المسجّى لحظة ثم انصهر و أطلّ عليك عبر نوافذ العمر وكلّ نوافذ الحب و الذكريات و أمسى الشوق عطشاً متوحشاً في غربة الغصن المبتور من الشجرة التي غابت.........
حين يكون الموت موت جزء من أرواحنا و أنفسنا وبتر جزء من هذه الأنا التي تسكننا..
كم من القبور و شواهد القبور مسجّاة داخل كيان كلٌ منا؟!!
حين رحل نـور كنت صغيرة جداً و طوال هذا العمر و أنا أحسّ أني أحمل نعشه فوق أكتافي..
حكمٌ بالإعدام على الطفولة و السعادة و على الإحساس بالأمان.. بعمري و في كلّ عمري و منذ ذلك اليوم لم أحس بالأمان ... عمرٌ انعدم فيه الأمان....
و كان الحكم عرفيا لا يقبل الاســتـئـنـاف
كثيراً ما أحسّ أنه لم يمت .. غادر جسـده و انصهر بي و نام في أعماق ذاتي...
كثيراً ما أشفق عليه من الموت و أنسى أنه أبي كأنه بين الضلوع طفلي و أتمنى لو أحميه من الموت و رعشة الموت و أخبئه بين الضلوع من وحشة و برد القبر..
أحياناً أيضاً عند منعطفات الأشواك القاسية في طريق الحياة أغضب من رحيله لكني سرعان ما أستميحه عذراً و أستجدي من القدر لحظة أمان بين ذراعيه ..أبــي
و تهفو نفسي لساعة واحدة أقبّل فيها يديه و قدميه و كلّ مسـاماتـه.....
آه يا طلعت ما أصعب الشوق إلى المسـتحيل !..
الشوق إلى السراب ضيـــــــــاع
و كثيراً ما تتوق نفسي إلى الموت لعلني أجده هناك، به أطفـئ هذا الظمأ المزمن ....
الله أي تعبير هذا التعبيـــر؟!
بقدر ما هو بديع و فريد في القدرة على تصوير الفجيعة بقدر ما هو موجـــع، تقول:
" كانت أمّي تدور مثل نافورة ماء مسكونةٌ بالبكاء.. ما معنى نافورة الماء المسكونة بالبكاء؟؟"
معناها أن يكون اسمه نـور ويكون النور الذي انطفأ!! معناها الأخ في قلب أخته والراحل بلا استئذان و لا وداع!
آه يا طلعت لو تدري مقدار ظلم الأيّام
لو تدري كم كان موت النـور فاجعاً..
لم يكن موت فرد مهما كان حبيبا.. كان موت عائلة وشقاء عمر......
حتّى في ذلك العمر الساذج كم من الوقت الطويل مرّ قبل أن أبكي؟!
تكورت على نفسي و أحطت ساقيّ بذراعيّ كالتمثال ... لم أبكِ و لم أتحرك حتّى لا أدرك ماذا يحصل من حولي! كنت لا أريد أن أدرك لأنّ الموقف أكبر من قدرتي على الإدراك،
إنه الذعر الذي يشلنا صغاراً كنّا أو كباراً و الفجيعة التي تذهلنا حتّى تغيبنا..
إلى أن رأيت أيدي كبيرة و كثيرة تريد أن تحملني بعيداً عن البيت....بعيداً إلى حيث البرد و الخوف و غربة الحياة........
عندها فقط بكيت و صرخت و قاومت و ركضت بكلّ قوتي نحو جسده المسجى أحتمي به كما تعودت قبل أن يفصلني بوحشية أنيابه المرعبة ذلك اليوم الأسود الأخير عن دفء ذراعي النور و أمان حضنه و حلاوة بسمته وملمس جلده.....
و أمّي تصرخ بالأيدي الكبيرة: " اتركوها.. دعوها تودّعه و تملأ عينيها منه" ، لكنّي لم أكن أريد أن أودّعه كنت أريد أن أحتمي به و أسكن تحت جلده و أفنى معه إن ذهب إلى الفناء..........
و كان جلده بارداً و أنفه متشمعاً على غير عهدي به!!
كان قد رحل..........
ابنة خالك
هدى الخطيب

للمزيد من مواضيعي

 




pdk jl'v hg]l,u td ahvu hgulv L 'guj srdvr - i]n hgo'df kfqhj ]htzm pdk jl'v hg]l,u td ahvu hgulv 'guj srdvr ,i]n hgo'df


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ارفع رأسك عالياً/ بعيداً عن تزييف التاريخ أنت وحدك من سلالة كل الأنبياء الرسل..

ارفع رأسك عالياً فلغتك لغة القرآن الكريم والملائكة وأهل الجنّة..

ارفع رأسك عالياً فأنت العريق وأنت التاريخ وكل الأصالة شرف المحتد وكرم ونقاء النسب وابتداع الحروف من بعض مكارمك وأنت فجر الإنسانية والقيم كلما استشرس ظلام الشر في طغيانه..

ارفع رأسك عالياً فأنت عربي..

هدى الخطيب

إن القتيل مضرجاً بدموعه = مثل القتيل مضرجاً بدمائه
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأديب والشاعر الكبير طلعت سقيرق
أغلى الناس والأحبة والأهل والأصدقاء
كفى بك داء أن ترى الموت شافياً = وحسب المنايا أن يكن أمانيا
_________________________________________
متى ستعود يا غالي وفي أي ربيع ياسميني فكل النوافذ والأبواب مشّرعة تنتظر عودتك بين أحلام سراب ودموع تأبى أن تستقر في جرارها؟!!
محال أن أتعود على غيابك وأتعايش معه فأنت طلعت


التعديل الأخير تم بواسطة هدى نورالدين الخطيب ; 28 / 11 / 2011 الساعة 27 : 11 PM
عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31 / 01 / 2008, 48 : 02 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ميساء البشيتي
اللقب:
قاص نور أدبي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ميساء البشيتي

البيانات
التسجيل: 20 / 12 / 2007
العضوية: 21
العمر: 55
المشاركات: 14,466 [+]
بمعدل : 3.61 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: bahrain
الاقامه : البحرين
علم الدوله :  bahrain
معدل التقييم: 16744
نقاط التقييم: 22777
ميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ميساء البشيتي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر


أستاذي الكريم طلعت

استاذة هدى الحبيبة

أكملت قراءة الموضوع والحروف

تتماوج وتتراقص أمام ناظري

لم أستطع منع دموعي من الأنهمار

ولم أجد رغبة في منعها

أصبحت انا كالنافورة المسكونة بالدمع

كلما نكبر يكبر الماضي فينا

وتدب الروح من جديد في جراحه

كنت وأنا طفلة صغيرة أتخيل أن الكبار

لا يبكون ولا يتألمون ولا يخشون فقد الحبيب

لكني اليوم أكثر من أي يوم مضى أبكي الماضي

بحرقة واتمنى ان يعود وكاني طفلة صغيرة لم تدرك

بعد أن الأيام لا تعود وأن ما مضى قد مضى بلا إياب .

أحبائي أنحني امام كلماتكم المؤثرة ومشاعركم النبيلة

وأدعوك يا هدى يا غالية أن لا تختبيء وراء الحرف

ودعينا نشاركك انت وأبن عمتك الرائع قراءة هذه

الروائع ونسيان أنفسنا في طياتها .

مع أطيب امنياتي لكما بالتوفيق والنجاح .












***   كل عام وانتم بخير  ***

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

عرض البوم صور ميساء البشيتي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06 / 02 / 2008, 33 : 03 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
نهال عبد الله
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 01 / 01 / 2008
العضوية: 57
العمر: 37
المشاركات: 40 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 42
نقاط التقييم: 10
نهال عبد الله is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نهال عبد الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

يا الله كم كانت نافورة الماء الباكية دقات قلبي الذي جعلني ابكي وكأنني اعيش معكما كل هذا الدرب الصعب ..
الحرف سحر حقا .. وكلاكما تكتبان بشكل يجعل الحرف يدور حول نفسه مذهولا ..
أيتها الحبيبة حقا الأديبة هدى الخطيب
الشاعر المحلق دون حد طلعت سقيرق
من المجدي ان تكتبا معا ..
من المجدي ان تكون حروفكما في هذا العناق المدهش
قلة هم الذين يجعلون الحرف يطلع مثل شجرة الياسمين
ومن قلة القة بل من الندرة انتما
فليتكما لا تتوقفان عن هذا العزف الساحر البديع












عرض البوم صور نهال عبد الله   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 02 / 2008, 05 : 01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
أديب وقاص - مشرف عام - رئيس قسم السرد - رئيس قسم الترجمة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,711 [+]
بمعدل : 2.92 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 12438
نقاط التقييم: 7266
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

نص أجد في طياته كل أصناف الأدب .. من شعرو نثر .. من مدح و غزل و رثاء ..
أختي هدى ،أخي طلعت .. استطعت خلسة ، ومن وراء الكلمات المتناثرة هنا وهناك ،أن أتسلل إلى حيث سجى كل جثمان وحيث سالت كل نافورة بنهر من الدموع .. صرت و كأني وجها لوجه مع أفراد اسرة نورالخطيب وسقيرق .. أقدم تعازي واذرف الدموع .. وأجري هن و هناك ألتقط دررا من الكلمات المنبعثة عفويا من قلوب محبة طاهرة ..
لااقول "لم كل هذاالحزن ؟" لأني أدرك تماما أن الحزن مثله مثل الفرح .. يصنع الإنسان.. و قلب الإنسان.. وروح الإنسان .
رائع .. رائع .. وشكرا جزيلا .













التعديل الأخير تم بواسطة رشيد الميموني ; 09 / 02 / 2008 الساعة 10 : 03 AM سبب آخر: خطأ مطبعي
عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 02 / 2008, 02 : 02 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
سميح عبد الغني
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

الأخ رشيد حسن
لا شك أنّ ما كتبه المبدعان الكبيران طلعت سقيرق وهدى الخطيب جد رائع ..
لكن يا أخي مهما كان الأمر فلا يمكن أن تخطئ باسم شاعر معروف فتكتب سقيرس بدل سقيرق ..
اعذروني لحشريتي ..
شكرا












عرض البوم صور سميح عبد الغني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 02 / 2008, 57 : 02 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
أديب وقاص - مشرف عام - رئيس قسم السرد - رئيس قسم الترجمة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,711 [+]
بمعدل : 2.92 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 12438
نقاط التقييم: 7266
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

لا يااخي سميح ، ليست حشرية منك وإنما التفاته طيبة لزلة قلم لم تكن سوى خطإ مطبعي حدث وأنا منهمك في كتابة التعليق .. وأنت تعلم جيدا أن حرف السين يقع في الصف الموالي مباشرة لحرف القاف مع انحراف بسيط إلى اليسار .
ولكن رغم هذا فإني أتقدم للأستاذ والأخ الكبير طلعت سقيرق باعتذاري ولك أخي سميح بشكري وامتناني .
دام تواصلك و تعاونك المثمر












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 02 / 2008, 31 : 08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
سميح عبد الغني
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

الأستاذ رشيد حسن
لك كبير الود والتقدير
تأبى أخلاق الكبار خلقا وادبا إلا أن تعلمنا
إجابتك قالت لي ببساطة شديدة إنني فعلا أتعامل مع منتدى راق بأمثالك
شكرا لك مرة أخرى












عرض البوم صور سميح عبد الغني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 02 / 2008, 42 : 08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
أديب وقاص - مشرف عام - رئيس قسم السرد - رئيس قسم الترجمة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,711 [+]
بمعدل : 2.92 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 12438
نقاط التقييم: 7266
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

كلماتك في حقي وفي حق المنتدى اثلجت صدري .. وهذا يؤكد لي أني لم أخطئ يوم قلت إني وجدت في "نور الأدب"ضالتي المنشودة .
أخي سميح .. شكرا لك من كل الأعماق . ولك مني كل التقدير .












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23 / 06 / 2008, 04 : 07 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
يمن الوريدات
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

ما عدت على استعداد أن أرجع معك خطوة إلى الوراء .
شدّتني سلاسة العبارة وألقها .












عرض البوم صور يمن الوريدات   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18 / 11 / 2008, 05 : 10 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
جمال صياد
اللقب:
كاتب نور أدبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 07 / 11 / 2008
العضوية: 1219
العمر: 43
المشاركات: 7 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: algeria
الاقامه : 41.201.177.26
علم الدوله :  algeria
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
جمال صياد is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جمال صياد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : نبضات دافئة في شارع العمر..
رد: حين تمطر الدموع في شارع العمر

حقيقتا يعجزوا اللسان عن التعبير شكرا لكما على هذه المشاعر المؤثرة والصادقة ألف شكر












عرض البوم صور جمال صياد   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
نبضات دافئة, حين تمطر الدموع في شارع العمر, طلعت سقيرق وهدى الخطيب

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخاف عليك وليل الخوف طويل ((نبضات دافئة في شارع العمر)) طلعت سقيرق - هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب نبضات دافئة في شارع العمر.. 7 10 / 09 / 2018 48 : 04 AM
(تمادى العمر في اللعبة !! ) شعر طلعت سقيرق - مهداة إلى ابنة الخال الأديبة هدى الخطيب طلعت سقيرق الشعر 19 02 / 09 / 2018 13 : 09 AM
يحيى الخطيب بطاقة حب و ذكرى/ طلعت سقيرق هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب كـلمــات 9 04 / 11 / 2013 21 : 09 PM
رمضان والذكريات الأليمة - نبضات حارقة في شارع العمر - هدى الخطيب هدى نورالدين الخطيب نبضات دافئة في شارع العمر.. 5 27 / 07 / 2013 03 : 11 PM
مرارة الموت والفقد - نبضات دافئة في شارع العمر - طلعت سقيرق / هدى الخطيب طلعت سقيرق نبضات دافئة في شارع العمر.. 1 28 / 11 / 2011 37 : 11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|