أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات توزيع شهادات مسابقة رمضان الكبرى 2018 - ملف التكريم    <->    لك يا بحر...أبث شكواي    <->    خربشات 4 / وتنكسر المرآة !    <->    (((نار الجليد)))    <->    النص إجمالا    <->    حكمة اليوم - ملف تعده يومياً مرمر يوسف    <->    استفتاء جماهيري - القراءات النقدية - مسابقة نور الأدب الكبرى 2018    <->    أرض الأجداد    <->    وإليكم ُ .... رباعية    <->    مجنون عشق    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها توزيع شهادات مسابقة رمضان الكبرى 2018 - ملف التكريم      كل عام وأنتم إلى الله أقرب - كل عام وأنتم بألف خير – في العيد نعلن نتائج المسابقة
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > الفعاليات والمسابقات الأدبية...
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

الفعاليات والمسابقات الأدبية... المسابقات الأدبية لمختلف أصناف الشعر والأدب

الإستطلاع: ما هي القراءة النقدية أو القراءات التي تعجبك وتمنحها علامات؟
خيارات إستطلاع
ما هي القراءة النقدية أو القراءات التي تعجبك وتمنحها علامات؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 / 05 / 2018, 24 : 10 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,206 [+]
بمعدل : 2.65 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20371
نقاط التقييم: 101643
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : الفعاليات والمسابقات الأدبية...
رد: استفتاء جماهيري - القراءات النقدية - مسابقة نور الأدب الكبرى 2018



10-

وقفة في - بين أطلال القوافي -




-بين أطلال القوافي-

كم مضى من عمر خوفي
بين أنقاض الأمـــل
كم مضى من صبر صمتي
من فراغات الزمن !!
كم مضت أحلام عمري
فاختفى همس الأماني
وابتدا عمرُ الألمْ !!
يا ترى هل خنتُ همسي
عندما سطّرتُ شعرا ً
بين أطلال القوافي
عن جفاءٍ .. من أمل ْ
عندما أعلنت ...جهرا
بالقلمْ ... ما ... لم أنلْ !!
الشاعرة : رجاء بنحيدا
- كان الشعر علم قوم لم يكن علم أصح منه-

من المعروف أن الشعر يختلف عن النثر اختلافا بينا في آداب كل اﻷمم والشعوب.ولقد كان العرب -مبدعين ونقادا-واعين كل الوعي بهذا التباين،حتى في الغريزة اﻹبداعية فاعتبروا أن الشعر والنثر نادرا ما يجتمعان في شخص،وحتى إذا اجتمعا،فإن اﻹجادة فيهما معا غالبا ما تكون أندر.
فظهر إنتزاع أشكال التعبير من أسر المطلق هو"تحرير للتعبير"عند هذه القضية تلتقي معظم القضايا التي طرحت تحت شعار الحداثة.فكان إبداعا وحركة جدلية، ترفض الشكل السابق على العمل الفني"الشعر العمودي التقليدي"لكن الشاعرة "رجاء بنحيدا"رفضت من الخارج فاخذت بأحادية التعبير، فاعتبرت التعبير بشكل حر-شعر التفعيلة-يبطن نظرة اداتية ترى اللغة والشكل الفني وعاء جاهزا،او مجموعة من المفردات والتراكيب القابلة للتكرار، القادرة على استيعاب الجديد والمتنوع، وتلبية الحاجات غير المتناهية.
هذا يحتم علينا إعادة اﻹعتبار للإبداعية اﻹنسانية (الشاعرة رجاء بنحيدا) والنظر إلى اﻹبداع على أنه فاعلة أساسية.
تطرح قصيدة الشاعرة بين أطلال القوافي قضايا متعددة،فهي من النظرة اﻷولى تبدو مخالفة للمألوف،من خلال هذا العنوان الذي يطرح إشكالية تمرد الشاعرة على الوقوف على اﻷطلال والتزامها بالقافية،مما يحيل على روح التجديد،هذا بالنسبة للعنوان ثم من حيث الطريقة التي صفت بها الكلمات.وعنما نبدا القراءة يفاجئنا نظام اﻷصوات خصوصا أن القصيدة تستغل تفعيلات معروفة لكن لا توضح شكليا وهذا يترك للقارئ للكشف عنه.
إعتمدت الشاعرة ما هو مألوف من البحور لكنه يتبدل منتقلا عند منعطفات صوتية هي تفعيلات مشتركة بين الوزنين المتجاورين.تجد نفسك بعد هذا أمام مسألة جديدة هي القراءة،غذ كيف تقرأ هذه العبارة مثلا:(يا ترى هل خنت همسي عندما سطرت) فالشاعرة في قصيدتها تتراوح ببنية زمنية مختلفة البعاد وهذا يتجلى اعتماد الحركة الساكنة في اواخر اﻷسطر(خوفي همسي اﻷمل أنل) هذه اﻷخيرة تنم عن انكسار الذات الشاعرة،والتي من خلالها تعبر عن معاناة دفينة يمكن تجليها في حمل هم اﻷمة،وتحاول التمرد وذلك عن طريق إطلاق العنان لهذا القلم الذي يسيل حبرا على الورق بكلمات تشفي غليل ما تشعره الذات الشاعرة رغم أنها اعتبرت هذ الفعل خيانة،لكنها تفصح بصدق شاعريتها،لما بين أضلاعها من نار الشوق لرؤية البريق اللامع الذي تحاول أن تصدح به الشاعرة في تخف لكنه يفصح عن ذاته وعن أمله هذا اﻷمل المنشود تحاول الشاعرة الوصول إليه وهو بمثابة لمع مصباح من جديد ينير دروب وحدتها.
من حيث البناء الصوتي: تجيئ قصيدتها على عروض الخليل،تحافظ على بعض التفعيلات،إيقاع يعيد لنا أصداء القصائد الجميلة .فالايقاع في شعر التفعيلة نجده حاضرا بقوة فأول من استعمل الأيقاع من العرب هو "ابن طباطبا "في عيار الشعرعندما قال :" و للشعر الموزون أيقاع يطرب الفهم لصوابه" .أما عند المحدثين من العرب ، فقد شاع عندهم مصطلح " موسيقى الشعر" وقد عرفه " كمال أبو ديب" "الايقاع بأنه الفاعلية التي تنتقل الى المتلقي ذي الحس المرهف الشعور بوجود حركة داخلية ذات حيوية متنامية تمنح التابع الحركي وحدة نغمية عميقة عن طريق اضفاء خصائص معينة على عناصر الكتلة الحركية ".
فبحر قصيدة الشاعرة الرمل،وهو من البحور الخفيفة والسريعة .و المكون من -فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن - وهو بحر يسهل النطق به ، و يصلح للتعبير عن الذاتي عن النفس المتعبة أو القلقة .وهنا نجد الشاعرة أجادتفي استخدام هذا البحر وذلك بتلاحق أنغامه و خفته ،وكان ايقاع البحر ،متناغما مع اللقطات التصويرية الموجودة في النص حين وظفت الشاعرة "أنقاض الأمل ،خنت همسي".
وفي هذا النص نجد ما يعرف بالموازنة ، و هو مصطلح يقصدبه التساوي بين الكلمات صرفيا.وقد ورد عند ابن الأثير " وهي أن تكون ألفاظ الفواصل من الكلام المنثور متساوية في الوزن "فأعطت الشاعرة لقصيدتها هذا المفهوم موازنة في السمع ،مثل :(خوفي ،صمتي، همسي ،عمري )
وتمتاز قصائدها عموما بفخامة اﻷصوات وجزالتها وتناسقها، وتكشف عن سيطرة فن النظم ،وبراعة في توزيع اﻷصوات واستغلال خصائصها .
تتخير الشاعرة من اﻷلفاظ أوضحها وأقربها إلى اﻷجواء التي نعيشها في أحيان كثيرة.
فالقصيدة تتبع النظام الخيطي فتتوالى اﻷسطر وفق تسلسل يتبع الوزن والقافية المتعددة.فحركة الشعر الحر أسلمت القافية إلى وضع جديد ليس له سابق وهو إحدى خصائص اﻹيقاع في شعرها وهذا التنويع لايدفع القارئ الى الملل، فضلا أنه يحافظ على التلاحم الداخلي للمقاطع في دفقة واحدة لدى الشاعرة.الكبيرة "رجاء بنحيدا" .
ولا يسعنا الا أن نختم بما قاله الشاعرالكبير غالب أحمد الغول :
هي من جبين البدر وضاء اذا حل المساء .
هي أصيل الشمس على دنيا الوفاء
قولوا معي :نور الكواكب في الفضاء
فيه الجمال ببسمة الألوان يمنحك البهاء
هلا رأيت الحسن في
نجم السماء ......من حسن طلعتها وبهجتها وندعوها رجاء ."












***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ارفع رأسك عالياً/ بعيداً عن تزييف التاريخ أنت وحدك من سلالة كل الأنبياء الرسل..

ارفع رأسك عالياً فلغتك لغة القرآن الكريم والملائكة وأهل الجنّة..

ارفع رأسك عالياً فأنت العريق وأنت التاريخ وكل الأصالة شرف المحتد وكرم ونقاء النسب وابتداع الحروف من بعض مكارمك وأنت فجر الإنسانية والقيم كلما استشرس ظلام الشر في طغيانه..

ارفع رأسك عالياً فأنت عربي..

هدى الخطيب

إن القتيل مضرجاً بدموعه = مثل القتيل مضرجاً بدمائه
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأديب والشاعر الكبير طلعت سقيرق
أغلى الناس والأحبة والأهل والأصدقاء
كفى بك داء أن ترى الموت شافياً = وحسب المنايا أن يكن أمانيا
_________________________________________
متى ستعود يا غالي وفي أي ربيع ياسميني فكل النوافذ والأبواب مشّرعة تنتظر عودتك بين أحلام سراب ودموع تأبى أن تستقر في جرارها؟!!
محال أن أتعود على غيابك وأتعايش معه فأنت طلعت

عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 11 / 05 / 2018, 00 : 11 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
هدى نورالدين الخطيب
اللقب:
المدير العام المؤسسة وصاحبة حقوق النشر والترخيص، إجازة في الأدب، دبلوم فلسفة، الترجمة، دراسات عليا في التاريخ - أديبة وقاصّة وصحفية - عدد من الأوسمة وشهادات التقدير الرسمية – مهتمة بتحقيق وتنقيح التاريخ القديم – مؤلفات أدبية وفي الدراسات المقارنة
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هدى نورالدين الخطيب

البيانات
التسجيل: 11 / 12 / 2007
العضوية: 3
المشاركات: 10,206 [+]
بمعدل : 2.65 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: canada
الاقامه : كندا-من مدينة حيفا فلسطين، ولدت ونشأت في لبنان ووالدتي لبنانية ، بانتظار العودة إلى حيفا - فلسطين
علم الدوله :  canada
معدل التقييم: 20371
نقاط التقييم: 101643
هدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond reputeهدى نورالدين الخطيب has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هدى نورالدين الخطيب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : الفعاليات والمسابقات الأدبية...
رد: استفتاء جماهيري - القراءات النقدية - مسابقة نور الأدب الكبرى 2018



11-


تجليات المقدس الأمازيغي في الشعر العربي
قصيدة "سكرة الحب.." لعادل السلطاني نوذجا

نحاول في هذه الورقة مقاربة قصيدة "سكرة الحب" لصاحبها عادل السلطاني، منطلقين في ذلك من مفهوم المقدس. وتحسن بنا الإشارة إلى دلالته قبل المباشرة في استنطاق أبعاد القصيدة، وسبر أغوارها، وقراءة ما بين سطورها، والمضمر فيها.
لقد قادنا البحث في الحقول المعجمية إلى معاني لكلمة "مقدس" منها: "قدس: التقديس: تنزيه الله عز وجل، وفي التهذيب: القدس: تنزيه الله تعالى، ويقال: القدوس الفعُّول من القدس؛ وهو الطهارة، والتقديس التطهير والتبريك، والقدس: السطل بلغة أهل الحجاز؛ لأنه يتطهر فيه، ومن هذا بيت المقدس؛ أي البيت المطهر، أي المكان الذي يتطهر به من الذنوب"1.

وعموما لا تنزاح الدلالة المعجمية لمقدس عن معاني الطهارة والتبريك.
وقبل المباشرة في رصد هذا المقدس في متن القصيدة، سنقف عند العنوان باعتباره العتبة الأولى لهذا الخطاب المكتوب، والمفتاح الأساس الذي سيمكننا من النفاذ إلى معاني النص .
جاء عنوان هذه القصيدة مركبا إضافيا، "سكرة الحب"، وكلمة سكرة، تحيلنا، في عمومها ،إلى فعل الخمرة في الأبدان، إلا أنها، هنا، تخرج عن هذا المعنى إلى معنى آخر، أفاده إضافة كلمة حب المعقولة إلى كلمة سكرة المعقولة بدورها، ولا شك أن الأشياء اللامحسوسة لا تكون أحادية الدلالة. ومن خلال هذا العنوان الانزياحي نستطيع أن ننزاح قليلا عن هذا الواقع القائم المعيش لنستحضر تاريخ تلقينا الشعري الذي يمثل نقطة التقاء الإفصاح بين خمرة السلطاني، وخمرة أبي نواس الذي يقول:
ألا فاسقني خمرا، وقل لي: هي الخمر = ولا تسقني سرا إذا أمكن الجهر
فما الـعيش إلا سكرة بــعــد ســـكـــرة = فإن طال هذا عنده قـصر الدهر

2

تتقاطع سكرة عادل السلطاني مع السكرة النواسية؛ إذ السكرة الأولى قد جاءت نكرة، لتفيد العموم، وعدم التحديد، إلا أن الشاعر حددها، وحصرها بطريقة أخرها؛ حين أضاف إليها كلمة الحب، التي جاءت معرفة لتفيد التخصيص، ومع ذلك لم يحصر الشاعر محبوبه، لكي يترك باب التلقي مفتوحا، ولنا أن نتساءل، ما دام السؤال حق مشروع، وما دمنا متلقين لهذه القصيدة، عن ماهية هذا المحبوب، أمرأة هو، أم خمرة؟ وهل للحب سكرة كما للخمرة؟
إن عنوان القصيدة مدخل مهم للمتلقي، يكفي أن له إنتاجية دلالية تورط القارئ في حكم الأثر الجمالي الذي تتركه فيه، ومن جماليته أننا نطرح توقعات فنية حول النص قبل أن ندلف إليه مباشرة، ولقد اختار السلطاني عنوانا مورطا للقارئ، ومقحما له في متن النص ،وبهذا فقد أدى العنوان، هنا، وظيفته الإثارية، بأن جذب حواس القارئ بكلمتين فقط، فالسكريدخل جميع الحواس في غيبوبة مؤقتة عن العالم المعقول، والحب تتداعى له سائر الأعضاءبالتأهب والمسايرة، ومن اللطيف أن نشير إلى أن بين السكر والحب علاقة رحم، فكلاهما إلغاء للعقل، وكلاهما تمرد على الواقع، وكلاهما خروج من المألوف إلى اللامألوف...
لم يوظف الشاعر اللغة المنطوقة فقط، بل عمد إلى توظيف علامات الترقيم، باعتبارها لغة موازية، فقد جاء العنوان هكذا: "سكرة الحب.." مختوما بعلامة ترقيم، تفيد الصمت للحظة ،الذي قد يمثل هنا دعوة صريحة من الشاعر للقارئ من أجل أن يكمل فعل القراءة، فكأن الشاعر يقول للقارئ: إذا أردت أن يستمر سكرك، فعليك بالاسترسال في فعل القراءة، مرة أخرى نستطيع أن نشير إلى أن هناك علاقة وثيقة بين الحب والقراءة والسكر، فكل واحدة تؤدي إلى الأخرى، وكل واحدة تكمل أختها .
إن فعل القراءة هنا يجعل القارئ فاعلا بعدما كان منفعلا مع النص، إنه فاعل لأنه مدعو لأن يتمم النص مع صاحبه الأول، ليكون صاحبه الثاني، وليأتي قارئ ثان ليقول كلمته، فيكون صاحب النص الثالث، وهكذا يعيش النص بين قرائه بدل أن يموت على حضن صاحبه، أو يموت معناه في جوف صاحبه .
لقد كان العنوان شهيا ومُغْرِيًا ومُغْوِيًا و"أحسن سمسار للشاعر"3، وما دام دور السمسار ينحصر في الوساطة التي يؤديها بين البائع والمشتري قبل أن يتلاقيا، ويتلاشى دوره هذا بمجرد تلاقي البائع والمشتري، فقد عزمنا شراء النص كله، والنص وافق، فلا حاجة لنا في تطويل قراءة العنوان/ السمسار، لذلك دعونا نلج القصيدة بمفتاحها/ العنوان ،والبداية مع مطلعها الذي تتطالعنا فيه عبارة: "النوميدي4 أنا..." التي تحيلنا إلى ما أسماه التحليل النفسي بالأنانية التي تحولت فيما بعد، مع فرويد، إلى النرجسية، ولقد أدى إدخال النرجسية بفرويد إلى التمييز على المستوى المفهومي، ما بينها وبين الأنا الأنانية، ويقوم هذا التمييز على التفريق بين النزوات الجنسية، ونزوات الأنا... يقول عادل السلطاني:
النوميدي أنا والوشم والجبل = وسكرة الحب من عينيكِ إذ تغل5



نجد هناك حضورا قويا لصوت أنا الشاعر بالضمير المنفصل، الذي يعكس انفصال الشاعر عن الآخرين واستغنائه عنهم، كما استغنى هذا الضمير (أنا) عن أن يتصل بكلمة ما .


إن هذا الغلو في رفع صوت الأنا في القصيدة يشابه المتنبي الذي قال: أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي = وأسمعت كلماتي من به صمم

6

وإذا قارنا بين البيتين فإننا سنجد انتصار المتنبي لأناه بخلاف نرجسية السلطاني الذي لم ينتصر لأناه، بل انتصر للمقدس الأمازيغي برمته؛ إذ احتلت كلمة نوميدي الصدارة في البيت كله، ولم يقل أنا النوميدي، فإذا كان المتنبي قد انتسب إلى أدبه لما له في النفوس من تأثير، فإن الشاعر عادل السلطاني قد عبر عن ذاته بأن انتسب إلى أمازيغيته، موظفاالترميز النوميدي ليؤدي وظيفة التعبير عن الانتماء الأمازيغي الذي يعليه الشاعر إلى مكانةالمقدس الذي يجب أن يقدم على كل شيء، لذلك قدم كلمة نوميديا على ذاته. وإذا كان المتنبي يعاني من مركب النقص بسبب عدم انتسابه إلى قومه وعشيرته، فإن السلطاني أفصح عن انتمائه كونه مقدسا لا يجب تدنيسه بتركه، ونسيانه، وهذا الإعلاء يسمح لنا أن نقول بأن الشاعر يحس بعقدة نقص من نوع آخر، هي عقدة النقص، التي سنسميها هنا ،الخارجية، أو الانتمائية، لأن الشاعر يقدم كلمة نوميدي كدفاع مضاد عن هذا الانتماء أمام كل من يبخسه تاريخيته، ومحتوياته الهوياتية، وليتبين ما ذهبنا إليه جليا، فإننا نحيل إلى عبارات أخرى جاءت في مواضع أخرى من القصيدة، مثل قوله:"التيفيناغي7 أنا."
إن دلالة هذا التكرار للرموز الأمازيغية تعبير صريح عن المقدس الأمازيغي المتمثل في القومية واللغة اللذان يمثلان جوهر هوية هذه القومية الأمازيغية، ولأن هذه الهوية لا تتحقق بالمجتمع/ القوم، واللغة فقط، بل يجب أن تكون هناك جغرافيا جامعة لهذا الكيان، فقد استحضر الشاعر أمكنة أمازيغية عدة، من قبيل: قرطاج، تيديس8... ، وبهذا استكمل عادل السلطاني مكونات الهوية الأمازيغية التي نستطيع أن نجليها أكثر بهذا الرسم التالي:

التاريخ: الأجداد الأمازيغ
وصفوة القول، فإننا قد حاولنا مقاربة القصيدة في ضوء موضوعة المقدس، أو الرمز الأمازيغي، وقد استدعينا التحليل النفسي الأدبي من أجل الوقوف على بعض الدلالات اللاشعورية التي أخفاها الشاعر في باطن نصه ،والتي بنى بها صورة عامة عن الموروث الأمازيغي، ومن خلال ما تقدم يتبين لنا الجانب النرجسي، والجانب النقصي للشاعر عادل السلطاني، ونستطيع أن نشير إلى جانب هذا، إلى أننا وظفنا المنهج المقارن في بضعة مفصلات هذه القراءة .

الهوامش:
شاعر جزائري، وباحث في علم الاجتماع، ابن مدينة بئر العاتر ولاية تبسة عام 1967م، وهو شاعر يكتب
بالعربية الفصيحة، والأمازيغية والفرنسية، ويكتب شعر الزجل .
 خريجة ماستر الكتابة ومهن الكتاب ،بحث مشروع تخرجها كان في موضوع: مقاربة نقدية بالمناهج الأدبية
الحديثة والعاصرة، لشعر المتنبي، قصيدة "واحر قلباه" نموذجا ،وأستاذة متدربة في المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، فاس – مكناس، الفرع الإقليمي مكناس، تخصص اللغة العربية، نشر لها مقال ضمن كتاب مقامات الكشف: قراءات في تجربة الشاعر امجد مجدوب رشيد، تحت عنوان: مظاهر العشق من خلال ديوان "وأظهرك على العشق كله."
1. ابن منظور، لسان العرب، الجزء السادس، مادة(ق د س)، دار صادر بيروت، طبعة 1997م، ص ص: 743 ـ 744
2. ديوان أبي نواس، دار صادر، بيروت، بدون طبعة، بدون تاريخ، ص:242
3. جيرار جينيت، من النص إلى المناص، عبد الحق بلعابد، تقديم سعيد يقطين، منشورات الاختلاف ،الجزائر، الدار العربية للعلوم، ناشرون بيروت، لبنان، ص: 71.
4. مملكة شمال إفريقية قديمة للنوميديين، تأسست في الجزائر الحالية، وشملت أجزاء صغيرة من تونس وليبيا) 218201 قبل الميلاد).


5. من قصيدة سكرة الحب للشاعر عادل السلطاني قيد التحليل .
6. أبو العلاء المعري، معجز أحمد، شرح ديوان أبي الطيب المتنبي، تحقيق ودراسة: عبد المجيد دياب ،دار المعارف، ذخائر العرب 65، الطبعة: 2، 1413هـ /،1992م، الجزء: الثالث، ص: 253.
7. هي الأبجدية التي يستخدمها الطوارق والأمازيغ لتدوين لغاتهم، وتعرف بالكتابة الليبية القديمة.
8. مدينة أثرية تقع في بلدية حامة بوزيان ولاية قسنطينة في الجزائر .












***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ارفع رأسك عالياً/ بعيداً عن تزييف التاريخ أنت وحدك من سلالة كل الأنبياء الرسل..

ارفع رأسك عالياً فلغتك لغة القرآن الكريم والملائكة وأهل الجنّة..

ارفع رأسك عالياً فأنت العريق وأنت التاريخ وكل الأصالة شرف المحتد وكرم ونقاء النسب وابتداع الحروف من بعض مكارمك وأنت فجر الإنسانية والقيم كلما استشرس ظلام الشر في طغيانه..

ارفع رأسك عالياً فأنت عربي..

هدى الخطيب

إن القتيل مضرجاً بدموعه = مثل القتيل مضرجاً بدمائه
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأديب والشاعر الكبير طلعت سقيرق
أغلى الناس والأحبة والأهل والأصدقاء
كفى بك داء أن ترى الموت شافياً = وحسب المنايا أن يكن أمانيا
_________________________________________
متى ستعود يا غالي وفي أي ربيع ياسميني فكل النوافذ والأبواب مشّرعة تنتظر عودتك بين أحلام سراب ودموع تأبى أن تستقر في جرارها؟!!
محال أن أتعود على غيابك وأتعايش معه فأنت طلعت

عرض البوم صور هدى نورالدين الخطيب   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12 / 05 / 2018, 31 : 04 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
ليلى مرجان
اللقب:
موظفة إدارية-قطاع التعليم العالي-حاصلة على الإجازة في الأدب العربي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ليلى مرجان

البيانات
التسجيل: 22 / 12 / 2011
العضوية: 6466
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.56 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 1336
نقاط التقييم: 10
ليلى مرجان is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ليلى مرجان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : الفعاليات والمسابقات الأدبية...
رد: استفتاء جماهيري - القراءات النقدية - مسابقة نور الأدب الكبرى 2018



تم التصويت
شكرا جزيلا للأستاذة الفاضلة هدى نور الدين الخطيب على المجهودات المبذولة
والشكر موصول لكل من ساهم في إنجاح هذه المسابقة












عرض البوم صور ليلى مرجان   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم يوم أمس, 09 : 08 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
خيري حمدان
اللقب:
أديب وقاص وروائي يكتب القصة القصيرة والمقالة، يهتم بالأدب العالمي والترجمة- عضو هيئة الرابطة العالمية لأدباء نور الأدب وعضو لجنة التحكيم
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خيري حمدان

البيانات
التسجيل: 12 / 01 / 2008
العضوية: 82
العمر: 56
المشاركات: 1,923 [+]
بمعدل : 0.50 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: bulgaria
الاقامه : بروكسل
علم الدوله :  bulgaria
معدل التقييم: 4015
نقاط التقييم: 20919
خيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond reputeخيري حمدان has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خيري حمدان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هدى نورالدين الخطيب المنتدى : الفعاليات والمسابقات الأدبية...
:more61: رد: استفتاء جماهيري - القراءات النقدية - مسابقة نور الأدب الكبرى 2018



بغض النظر عن الفائز من خلال التصويت للأعمال الواردة في هذا الملف الجميل الرائع، حسبتني ألهث خلف حافلة ممتعة تجذبني بشدّة وحذق، قرأت ما ورد من أعمال باشتياق، شاكرًا لكلّ من ساهم في هذه الدراسات القيّمة.

مودّتي.












عرض البوم صور خيري حمدان   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2018, مسابقة, الأدب, النقدية, الكبرى, القراءات, استفتاء, جماهيري

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|